الدوري المصريتقارير

عاجل.. وزارة الرياضة تكشف سبب عدم عودة مرتضى منصور إلى الزمالك

كشف مصدر بوزارة الشباب والرياضة عن أسباب تأخير إعلان عودة المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك المجمد إلى منصبه حتى الآن، رغم صدور حكم قضائي بعودته.

وكان الجهاز الفني للزمالك بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون، منح اللاعبين راحة من التدريبات لمدة 6 أيام بسبب فترة التوقف الدولي التي سيخوض خلالها المنتخب الوطني الأول مباراتين أمام أنجولا والجابون.

وجاء قرار الراحة بعد أن خاض الزمالك أول 3 جولات من سباق الموسم المحلي الجديد.

وكانت محكمة القضاء الإداري، قد قضت بأحقية مرتضى منصور في العودة إلى منصبه، لعدم إثبات مخالفات مالية من قبل النيابة العامة حتى الآن.

وقال المصدر إن الوزارة ما زالت تدرس القرار المناسب في حكم عودة مجلس مرتضى منصور.

وكان المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، قد وجه رسالة إلى جماهير القلعة البيضاء عقب خسارة الفريق من الأهلي في مباراة القمة التي أقيمت مساء الجمعة على ستاد القاهرة الدولي.

وقال منصور في بيان نشر عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “إلى جماهير الزمالك العظيمة وأعضاء وعضوات الجمعية العمومية المحترمين.. كان المفترض أن أتوجه اليوم إلى بيتي الثاني نادي الزمالك العريق ومعي مجلس الإدارة لتنفيذ حكم القضاء العادل الذي برأ ساحتنا لنكمل مدة المجلس ومسيرة العطاء رياضيا واجتماعيا وانشائيا حتي ندعو الجمعية العمومية للانعقاد واجراء انتخابات مجلس الادارة في الموعد القانوني”.

وأضاف: “لكن للأسف لم يحدث بسبب أن وزير الشباب والرياضة لم يصدر قرار تنفيذ الحكم حتى الآن.. ونحن لانتكالب على كراسي ودليل ذلك أنني لم اتوجه الي النادي بمجرد صدور الحكم الذي انصفنا يوم 24 أكتوبر بل أرجأت التنفيذ إلى ما بعد الثلاث مباريات التي كان من المفروض أن يخوضهم الفريق الأول دعما لاستقرار الفريق”.

وتابع: “والله العظيم وحشتني جدران النادي ووحشني الأعضاء وخاصة الأطفال.. لكن أنا رجل قانون احترم نفسي واحترم القانون وكما سلمت النادي بهدوء رغم أن القرار الصادر الصادم بإيقاف مجلس الإدارة يوم 29 نوفمبر الماضي كان قرارا ظالما.. فساصبر حتى استلم النادي أيضا بهدوء وبدون أي مشاكل وبالطريقة القانونية تنفيذا لحكم القضاء الذي لا يوقفه اشكالات في التنفيذ او اي طعون حرصا مني علي استقرار هذا الصرح العظيم”.

واختتم: “كلنا يملأ قلوبنا الحزن على نتيجة مباراة فريقنا الأول مع النادي الأهلي ولكن إياك أن يجرنا الحزن إلى هدم هذا الفريق الذي طالما اسعد الملايين بانتصاراته اصطفوا خلف فريقكم ولا تحبطوه والقادم أفضل”.

زر الذهاب إلى الأعلى