الدوري المصريتقارير

وزير الرياضة يكشف موعد إجراء انتخابات نادي الزمالك

كشف وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، عن موعد الدعوة إلى انتخابات نادي الزمالك.

وقال وزير الرياضة في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء إن انتخابات نادي الزمالك سيجرى الدعوة لها بحد أقصى يوم 23 نوفمبر الجاري.

وأضاف صبحي أن الانتخابات ستجرى مثل باقي الأندية، ولا صحة لما يتردد حول تأجيلها أو إلغائها.

وكانت وزارة الشباب والرياضة قالت إن إداراتها القانونية تتولي حالياً دراسة الحكم الإداري الصادر بشأن رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور وذلك في ضوء الاحترام والتقدير الكامل لحجية الأحكام القضائية.

وأكدت الوزارة أن الإدارة القانونية بالوزارة تتولي حالياً دراسة الحكم المشار إليه دراسة قانونية متأنية ومستفيضة لكافة جوانبه وكذلك كافة الآثار والتبعات المترتبة عليه، وذلك من قبيل الحرص البالغ على استقرار النادي العريق والحفاظ على سلامة العملية الانتخابية للنادي وعدم الزج بها في نفق مظلم وخاصة في ظل اقتراب موعد الإعلان عن اجتماع الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة للنادي قبل انتهاء الشهر الجاري.

وفى سياق آخر نفت الوزارة الشائعة التي تناولها البعض عبر أحد وسائل التواصل الاجتماعي بشأن وجود أية اتصالات هاتفية بين وزارة الشباب والرياضة وأي مسئول في أي مؤسسة رياضية ضد أو حول مسئولين أو شئون تخص أية مؤسسة رياضية أخرى وذلك في ضوء المسافة الواحدة التي تقف عندها الوزارة تجاه جميع المؤسسات الرياضية المصرية.

وتعي الوزارة في ذات الوقت بأن الفترات الانتخابية قد تحمل معها بعض الشائعات المغلوطة والعارية تماماً من الصحة والتي لا تتضرر منها بل تتصدى لها حفاظاً على استقرار المؤسسات الرياضية باعتبارها الجهة الإدارية الحكومية المسئولة عن تهيئة الأجواء المناسبة للمؤسسات الرياضية وخاصة فيما يتعلق بانتخاباتها وجميع شئونها وتطلعاتها الرامية إلى تحقيق الصالح العام للرياضة المصرية بوجه عام.

وتقدر الوزارة وتثمن على الدور الوطني الذى تؤديه مختلف وسائل الإعلام المصرية كشريك أساسي في أي نجاح يتحقق على أرض مصر ، فضلاً عن دورها الكبير إلى جانب الوزارة في التصدي للشائعات والمعلومات المغلوطة.

وتهيب الوزارة بجميع المعنيين ضرورة تحري الدقة والمهنية في نقل أو تداول تلك الشائعات ، وسوف تتخذ الوزارة كافة الإجراءات القانونية والقضائية واجبة الاتباع تجاه من يروج للشائعات التي من شأنها التأثير سلباً على استقرار أي من مؤسساتنا الرياضية المصرية وخاصة الجماهيرية منها.

زر الذهاب إلى الأعلى