الدوري المصريتقارير

عاجل.. لجنة الزمالك السابقة ترد على مرتضى منصور في بيان رسمي

أصدرت اللجنة المؤقتة السابقة المكلفة بإدارة نادي الزمالك بيانًا لتوضيح بعض الحقائق والرد على بعض الأمور الخاصة بالنادي.

وجاء البيان ردا على تصريحات المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، بشأن تعيين أعداد كبيرة من الموظفين وأرض النادي بمدينة 6 أكتوبر وغيرها من الأمور الخاصة بالنادي.

والبيان جاء على النحو التالي:

تؤكد اللجنة التي كانت مكلفة بإداره نادي الزمالك برئاسة حسين لبيب أنها وبعد أن أدت المهمة التي تشرفت بتكليفها بها وقامت بتسليم الأمور للجهة الإدارية.تابعت بانزعاج شديد التصريحات الصادرة من مسئولي اللجنة المكلفة من الجهة الإدارية بإدارة شئون النادي حاليا.

وتؤكد اللجنة أن التصريحات المذكورة تضمنت الكثير من المغالطات والتشويه للحقائق ومن ذلك ما ورد بها علي خلاف الحقيقة من ادعاء قيام اللجنة بفصل ووقف وتعيين أعداد كبيرة من موظفي النادي والادعاء بعدم وجود أرصدة بحسابات النادي والزعم بقيام اللجنة برد عضويات بالمخالفة للقانون .

كذلك نشر معلومات غير صحيحة عن المنازعات الرياضية الدولية، وعن منع صرف معاشات قدامي الرياضيين .ودور اللجنة في المساعي التي قادت إلي المحافظة علي أرض النادي بمدينة السادس من أكتوبر، وغير ذلك من المغالطات فضلا عن ذلك فقد تضمنت التصريحات الإشارة علي غير الحقيقة إلي تلقي أصحابها الدعم من قيادات ومؤسسات الدولة في محاولة واضحة لترهيب المختلفين معه وإسكات كل صوت يختلف معه أو يعارض تجاوزاته .

وهو ما نثق تماما أن الدولة المصرية بقيادة فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي لن تسمح بذلك مطلقا وستتدخل بحسم لمنع تلك الممارسات ووضع الأمور في نصابها الصحيح وأن اللجنة اذ تعيد التذكير بما سبق إعلانه حال انتهاء مهمتها من توجيه الشكر لكل من دعمها ووثق بها والتزامها قيم وتقاليد نادي الزمالك العريق إلا أنه وفي ظل تسارع وتيرة الأحداث وحماية للنادي وجماهيره من السقوط في هاوية المهاترات والتلاسن بالاتهامات الباطلة التي قادت في الماضي إلي نفق مظلم نري أنه صار لزاما علي وزارة الشباب والرياضة تكليف لجنة محايدة بالاشتراك مع الأجهزة المعنية للتحقيق في المغالطات السابق الإشارة إليها وإعلان الحقائق مجردة بما يحفظ كرامة وحقوق كل الأطراف… وتهيب بالجميع تحري الصدق وإعلاء قيم الاحترام والأخلاق السامية تلك المبادئ التي تعد أهم معالم السياسة الثابتة والمعلنة للدولة المصرية في عهدها الجديد بقيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

زر الذهاب إلى الأعلى