الدوري المصري

كارتيرون.. الهدوء مفتاح سر البطولات مع الزمالك

عاد كارتيرون فعادت البطولات إلى نادي الزمالك، وتمكن الفارس الأبيض من اقتناص لقب الدوري المصري الممتاز عقب فراق استمر 5 مواسم كاملة.

وتحت القيادة الفنية للعائد باتريس كارتيرون كانت عناصر الزمالك تعمل كمحركات في آلة ضخمة، تكتسح المنافسين، وتحقق أهدافها بأبسط الطرق، ولم يشهد الموسم على سقوط كبير أو سلسلة من النتائج السلبية المتتالية، كان الأبيض قادرًا على الفوز غالبًا، وفي أسوأ الأحوال لم يكن ينفرط عقد الفريق كما كان يحدث في مواسم سابقة.

ونجح الفرنسي باتريس كارتيرون في تحقيق التفوق الكامل على كل منافسيه خلال مشوار الزمالك ببطولة الدوري المصري الممتاز للموسم الحالي 2020-2021، وتلاعب بمنافسه ونظيره في النادي الأهلي بيتسو موسيماني، واحتل صدارة المسابقة بجدارة تامة.

بطولتان هما رصيد المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون مع نادي الزمالك، الأولى السوبر المصري أمام المنافس العتيد الأهلي، وتوج الزمالك ببطولة كأس السوبر المصرية يوم 20 فبراير 2020، بركلات الترجيح بنتيجة 4-3.

في بطولة كأس السوبر الإفريقية قهر كارتيرون الترجي التونسي، بثلاثية مقابل هدف وحيد، وقدم أفضل أداء له خلال سنوات أمام عملاق باب سويقة، ليحرز كارتيرون بطولته القارية مع المارد الأبيض.

لحظات حاسمة في موسم الزمالك

اختلف تعامل لاعبي نادي الزمالك مع الأزمات، بقيادة شيكابالا، خلال الموسم الحالي من الدوري المصري الممتاز 2020-2021 عن تعاملهم خلال المواسم الخمسة السابقة، سقط الفريق الأبيض بالخسارة مرتين فقط أمام الأهلي وغزل المحلة، لكن اللاعبين استعادوا على الفوز ذاكرة الانتصارات.

خلال المواسم الخمسة السابقة كانت كل هزيمة تعني دخول الزمالك دوامة من النتائج السلبية، ومعها يبدأ نزيف النقاط ولا ينتهي، الموسم الحالي فقط، كانت كل مباراة بمثابة نهائي كأس للاعبي الفريق، ونجحوا تمامًا في تحقيق كل ما خططوا له.

المدرب الداهية، الفرنسي باتريس كارتيرون هو الآخر أثبت نجاعة خططه في الموسم الطويل جدًا والشاق للغاية، بالتركيز على الدفاع ومعالجة أزماته المزمنة، وبث روح الجماعية في الفريق الأبيض، فلم نشهد تأثرًا بغياب أو تراجعًا عقب إيقاف لاعب.

رقم نادر

حقق الزمالك رقمًا نادرًا خلال رحلة تتويجه ببطولة الدوري المصري الممتاز موسم 2020-2021، بحلوله كأقوى خط دفاع في المسابقة، عقب دخول شباكه 20 هدفًا فقط خلال الموسم.

وفي ظل التوقف الطويل للمسابقة ثم العودة، والمشاركة الإفريقية، فإن الأهلي صاحب أقوى خط هجوم برصيد 67 هدفًا لم يفز بلقب المسابقة، في ظل استقبال شباكه 25 هدفًا، لكن الأبيض استحقها برقمه الدفاعي الأفضل، رغم حلوله ثانيًا في ترتيب أقوى خط هجوم برصيد 58 هدفًا فقط.

أحمد فؤاد

صحفي بموقع الزمالك نيوز zamaleksc.news المتخصص في تغطية أخبار نادي الزمالك، ويعمل في "واتس كورة" wtskora.com، يقدم قراءة وتحليل للأحداث الرياضية العالمية وقضايا الانتقالات، وقياس تأثيرها على صناعة كرة القدم، إدارة ومتابعة نشر أخبار البث المباشر للمباريات، وتقديم التغطيات التفصيلية لكبرى مواجهات كرة القدم وما تتضمنه من تفاصيل.
زر الذهاب إلى الأعلى